Uncategorized
أخر الأخبار

🇯🇴تابع المشكلة الفلسطينية منذ عام  ( ١٧٩٨ – ١٩٩٠ م ) 🇵🇸

✍ الاستيطان فيما بين ( ١٩٣٦- ١٩٣٩)
ارتبط هذة المرحلة بالأحداث العالمية  وقتها ،   وظهور” النهضة الوطنية العربية ”  حيث تزايد الصراع بين العرب واليهود بسبب زيادة هجرة اليهود حيث وصلت إلى ٢١٧ الف يهودى ما بين عامى  (١٩٣٢ -١٩٣٨)  والذى اخاف العرب من محاولة اليهود اقامة وطن على أرض فلسطين وفقا للمشروع الصهيونى.
فى أبريل١٩٣٦   دعاء الزعماء العرب إلى اضراب عام ، وتم تأسيس اللجنه العربية العليا  والذى دعاء للإضراب من أجل أن توقف الحكومة البريطانية  سياسة التهجير اليهودى لفلسطين  ، وعقب ذلك ثورة عرب فلسطين الذين توقفوا عن دفع الضرائب، ثم هجوم الفلسطينيون على تجمعات اليهود فى مستوطناتهم ، فتعرضت الطرق وشبكات السكك الحديدية وخطوط التليفونات للتدمير  بواسطة فدائيين من فلسطين وسوريا ولبنان والعراق ( اليس اليوم اشبهه بالبارحة)
وقتل ٨٠ يهودى وجرح أكثر من ٢٠٠  ، وفقد العرب ١٩٥ شهيد وجرح ٨٠٠ بواسطة العصابات اليهودية .
🤫وتدخلت السلطات البريطانية للتحقيق فى أسباب الصراع وقررت إقامة دولتين منفصلتين  وذات سيادة ، دولة عربية تتكون من الاردن وجزء من فلسطين ، والأخرى دولة يهودية على اساس فصل المستوطنات ذات الأغلبية اليهودية ، وخط التقسيم يبدأ من رأس الناقورة  على البحر المتوسط ويتماشى مع حدود فلسطين شمالا وشرقا حتى بحيرة طبرية  وملازما لنهر الأردن   ولكن رفضت هذة الخطة من الجانب العربى وكذلك اليهودى

🐷🐷وصل عدد المستوطنات إلى ٥٠ مستوطنة فى هذة الفترة   وأصبحت هذة المستوطنات  هى الذريعة الأساسية لإقامة اليهود وطن خاص بهم  

مع نهاية  الانتداب البريطانى أصبح عدد اليهود ٦٠٥ الف يهودى  اى حوالى ٣٠% من جملة السكان

ثم جاء قرار تقسيم فلسطين ( ١٩٤٧ م)   الصادر عن الامم المتحدة بإنشاء دولة يهودية على ٥٤% من أراضى فلسطين  ، ودولة عربية على الجزء المتبقي مع تدويل القدس تحت إدارة منفصلة ، اى اضاف هذا القرار لليهود تسعة اضعاف ما كانت تملك من أراضى قبيل التقسيم  .

🐷🐷الاستيطان اليهودى  بين عامى  (١٩٤٧-١٩٤٨)  🐷🐷

بدأت الصهيونية فى تنفيذ خطة للاستيلاء على الأراضى العربية وإجبار سكانها على تركها ، فقامت بوصل المستوطنات اليهودية بعضها ببعض
اتبعت العصابات الصهيونيه😈☠💀 (شيترن-الهجاناه-أرجون …….) سياسة التطهير العرقى حيث كانت هذة القوات تحيط بالقرية من ثلاث جهات وتترك الجهة الرابعة مفتوحة ، ثم تجمع سكان القرية فى ساحة واسعة وتختار منهم عددا من الشباب تقوم بإعدامهم والتمثيل بجثثهم أمام بقية السكان ، ثم تتركهم يهربون لينقلوا أخبار هذة الفظائع إلى بقية القرى والمدن الفلسطينية ، وقد زادت هذة المذابح على خمس وثلاثين مذبحة أشهرها “دير ياسين” وقعت كلها عام ١٩٤٨
ومع نهاية الانتداب البريطانى سيطر اليهود على ٣١% من مساحة فلسطين وطردت ٤٠٠ الف لاجئ من ١٩٩ قرية ،

🐷🐷 التوسع اليهودى بعد حرب   ( ١٩٤٨ )  🐷🐷

🥷🥷دخلت بعض القوات النظامية العربية قليلة العدد والعدة فى حرب مع جيش الاحتلال الإسرائيلى 🐷 ،ولم تتمكن           القوات العربية من  وقف التمدد الإسرائيلى الذى احتل اللد والرملة ومدت جسرا إلى القدس واستولت على مساحات كبيرة بالضفة والجليل،  ومع إعلان الهدنة وصل عدد اللاجئين إلى ٦٣٠ الف فلسطينى ، تم طردتهم من ٣٧٨ قرية ، واحتلت القوات الإسرائيلية أرضا تساوى ثلاث اضعاف الأراضى  التى كانت تحت ايديهم  مع ملاحظة أن هذة الأراضى من اخصب الأراضى وأكثرها كثافة سكانية .
ثم فى منتصف أكتوبر ١٩٤٨ احتلت إسرائيل مساحات واسعة من جنوب فلسطين حتى بير السبع والقدس واصبح عدد اللاجئين  ٦٦٤ الف تم طردهم من ٤١٨ قرية .
وتم احتلال الجليل و١٢ قرية لبنانية  ووقعت فى الخليل اكبر المذابح لترويع الأهالى واجبارهم على النزوح ، حيث كانت أكثر من ٢٤ مذبحة  ويمثل ذلك أقصى دراجات الإرهاب فى العصر الحديث . ☠☠☠☠☠

ومع فقد العرب قدرتهم على مواصلة القتال تم توقيع اتفاقية هدنة مع إسرائيل  مع مصر والأردن ثم لبنان فسوريا،  وبعدها احتلت إسرائيل النقب الجنوبىحتى قرية ام الرشراش (ايلات) على خليج العقبة  ، وتنازل ملك الأردن  (عبد الله )  عن ٤٣٦ كم بالضفة الغربية ، ولذلك تخطت إسرائيل خط التقسيم واحتلت ٧٨% من الأراضى  الفلسطينية،  بزيادة ٢٤% من مشروع التقسيم .

   أما بشريا فقد خلفت هذة النكبة وراءها   ٩٠٠ الف لاجئ طردوا من ٥٣١ قرية ومدينة فلسطينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى