Uncategorized
أخر الأخبار

🇵🇸 تابع تهويد القدس 🇵🇸


القدس بعد حرب ١٩٦٧ م :-

احتلت القوات الإسرائيلية القدس الشرقية بعد حرب  ١٩٦٧م   ، وبعدها أصبحت القدس نموذجا قائما بذاته لسياسة الاستيطان والتهجير اليهودى فكان قرار ضم القدس للدولة الصهيونية بتاريخ ” السابع والعشرون من يونيو عام ١٩٦٧ م ” وتم عرض القرار على الكنيست وإعلان القدس عاصمة رسمية للدولة الصهيونية عام (١٩٨٢م)

وشهدت المدينة تغييرا  كبيرا تمثل فى هدم الأحياء،  مثل حى المغاربة ، وضيقت إسرائيل على المواطنين العرب بالقدس الشرقية ، حيث طالبتهم بإثبات ملكية منازلهم التى يقيمون بها ، وتعذر على الكثيرين اثبات ذلك بسبب قدم العقارات أو ظروف الحرب والهجرة وغيرها ، وقد تمت مصادرة كافة المنازل التى لم يقدم السكان حجج ملكيه خاصة بها .

ويأتى الخطر الأكبر☠☠☠ من محاولة العبث فى المقدسات الإسلامية،  وذلك بعمل حفائر وتنقيب تحت المسجد الأقصى مما أدى إلى تدمير  وهدم العديد من الأوقاف الإسلامية ومنها مدارس أثرية ومساجد قديمة واحياء عربية مجاورة للمسجد الأقصى.
ولم تصرح السلطات اليهودية عن غرض هذة الحفائر،  وإن كانت واضحة انها تركز على الهيكل المزعوم .

بلغ عدد اليهود 🐷🐷 فى القدس عام ١٩٧٦م حوالى ٢٩٠ الف يهودى ، اى حوالى ٧٥% من إجمالى السكان   وبذلك تحقق إسرائيل هدفها من تهويد القدس
وتغيرت الأوضاع كثيرا فى مدينة القدس وزالت المعالم الرئيسية لهذة المدينة المقدسة فيما بعد بسبب ما أجراه اليهود من تغييرات
يتبع فى مقالات أخرى.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى