Uncategorized
أخر الأخبار

🇵🇸 تابع تهويد القدس 🇵🇸

✍الوضع حاليا فى القدس

تتحدث الدولة العبرية 🐷🐷🐷 عن ثلاث معالم للقدس الشريف وهى :-

1⃣ البلدة القديمة .
المساحة تقدر بأقل من ١ كم ، وتوجد بها أربعة احياء سكنية وهى الحى الإسلامى ويمثل الحرم القدسي الشريف أبرز معالم هذا الحى ، الحى المسيحى ، الحى اليهودى وأخيرا حى خاص بالارمن .
مساحة الحرم القدسي حوالى “١٤٠” الف متر تقريباً ، وتتحكم إسرائيل فى بوابات الدخول والخروج وأيضا على المنطقة المحيطة به ، وكذلك بأسفله حيث تجرى منذ سنوات عمليات الحفائر للعثور على بقايا الهيكل تحت قبة الصخرة ولم تصل إلى شئ حتى الآن برغم التنقيب المتواصل ، مما أدى إلى تبنى طرح اثرى جديد ابداه أحد علماء الآثار اليهود “طوبيا سعنيف” والذى يرى أن الهيكل ليس تحت قبة الصخرة ولكنه بنى بين المسجد الأقصى وقبة الصخرة ، لذلك تتحدث السلطات اليهودية عن سيادتها على المنطقة التى توجد بأسفل الحرم القدسي بإعتبارها رمزاً لجبل الهيكل وهو الاسم الذى تستخدمه إسرائيل على منطقة الحرم القدسي، هذا ويردد المسئولين الامريكان نفس المفاهيم اليهودية ، حيث كانت تستخدم وزيرة الخارجية الأميركية “مادلين أولبرايت” نفس المسميات للاقاليم العربية المحتلة مثل ” يهودا، السامراء ، ( اى الضفة الغربية ) جبل الهيكل ( اى الحرم القدسي الشريف ) ” ….. وذلك أثناء قمة كامب ديفيد الثانية .

2⃣ بلدية القدس .
فقد خططتها السلطات اليهودية على مساحة ٧٢ كم ، على الرغم من أن مساحتها عام ١٩٦٧م لم تزد على ستة ونصف كيلومتر مربع ، وقامت إسرائيل بضم بعض القرى والضواحي المحيطة بها حتى امتدت لمساحات شاسعة وهذا هدف مقصود منه تغيير معالم المدينة تماما

3⃣ القدس الكبرى .
تتكون من بلدية القدس مضافاً إليها المستوطنات اليهودية المحيطة بمدينة القدس ، و التى تحقق إسرائيل بضمهم الى لبلدية القدس حدوث خللاً فى التركيبة السكانية ، حيث ستصبح القدس بشطريها ” الشرقى – الغربى ” بالإضافة للمستوطنات مدينة ضخمة ذات أغلبية يهودية ، وأقلية عربية .
وقد طُرح موضوع القدس أثناء المباحثات الفلسطينية – اليهودية بكامب ديفيد الثانية تحت رعاية الولايات المتحدة الأمريكية (يوليو ٢٠٠٠) ، ورشحت بعض الأفكار التى تناولت حلا لمشكلة القدس ولكنها لم تنجح حيث تحاول إسرائيل تهويد القدس بكافة السبل المتاحة لديها على حساب سكانها العرب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى